الإسعافات الأولية
الجروح
مقدمة:
الجروح من أشهر الإصابات التي يمكن أن يتعرض لها الأشخاص. ويمكن التعامل مع الجروح المفتوحة بوساطة الإسعافات الأولية الصحيحة؛ إذ تسهم الإسعافات في التقليل من حدوث المضاعفات، مثل: حدوث العدوى، كما تساعد في التئام الجرح سريعًا، وبطريقة صحيحة.
الإسعافات الأولية للتعامل مع الجروح:
  • غسل اليدين جيدًا بالماء النظيف، والصابون قبل التعامل مع الجرح، مع تجنب لمسه بالأصابع في أثناء معالجته إن أمكن. وينصح باستخدام قفازات مطاطية يمكن التخلص منها.
  • إزالة المجوهرات من الجزء المصاب بالجسم.
  • الضغط المباشر على الجرح؛ لوقف النزيف، مع تجنب ربط ما حول موضع الجرح؛ حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث تلف بالأنسجة. 
  • تنظيف الجرح بعد توقف النزيف، وذلك باستخدام محلول ملحي إن أمكن، وإذا لم يكن متاحًا، فيمكن استخدام مياه الشرب المعبأة.
  • فحص الجرح، وإزالة أي تلوث، أو جسم غريب بداخله.
  • التنظيف برفق حول الجرح، باستخدام الماء النظيف، والصابون.
  • تغطية الجرح بضمادة نظيفة معقمة، أما إذا كان الجرح ملوثًا، أو كان بسبب العض، مثل عضة الكلب، أو كان بسبب إبرة ملوثة فيجب تركه مفتوحًا.
  • تناول المسكنات مثل: الإيبوبروفين؛ لتسكين الألم، وتغيير الضمادة كل 24 ساعة.
متى يجب الذهاب للطبيب: 
  • إذا كان بداخل الجرح جسم غريب، مثل قطعة من الخشب، أو معدن، أو أي شيء آخر.
  • إذا كان الجرح بسبب عضة حيوان، أو بسبب الوخز بإبرة ملوثة.
  • إذا حدثت عدوى بالجرح، ومن أعراض العدوى: ألم شديد، تورم الجرح واحمراره، خروج القيح منه، ارتفاع درجة حرارة بالجسم.
  • إذا ظهرت علامات انتشار العدوى في الدم، مثل: ضيق التنفس، ارتفاع معدل نبضات القلب، ارتفاع درجة حرارة الجسم، الرعشة، التعرق، الألم الشديد.

الإدارة العامة للتثقيف الإكلينيكي
لمزيد من الاستفسارات يرجى التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني​.

آخر تعديل : 20 ذو الحجة 1440 هـ 11:46 ص
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©