الخطة الوطنية للوقاية
اجراءات مكافحة العدوى في المستشفيات
إجراءات مكافحة العدوى بالمستشفيات تجاه الحالات المشتبهة لمرض أنفلونزا الطيور
الاحتياطات الاحترازية لمكافحة العدوى:
تتكون هذه الإجراءات من شقين:

الاحتياطات الاحترازية المعيارية: هي الإجراءات التي يجب تطبيقها لكل المرضى وفي كل الأوقات بما فيهم مرضى أنفلونزا الطيور.


الاحتياطات الاحترازية الإضافية المتعلقة بانتقال العدوى: تتضمن التالي:

  • الاحتياطات الخاصة بالإفرازات التنفسية.
  • الاحتياطات الخاصة بالمخالطة المباشرة.
  • الاحتياطات الاحترازية الهوائية.
كما أن الجمع بين هذه الإجراءات الاحترازية سوف يؤدي إلى كفاءة عالية في مكافحة العدوى والالتزام القوي بالإجراءات الاحترازية مطلوب لكسر سلسلة العدوى.

الاحتياطات المعيارية:
علاج المرضى في المستشفيات يجب أن يكون علي قدر عال من الحماية للمرضى والعاملين بالمستشفى والزائرين وذلك يتمثل في الاحتياطات التالية:
  • غسل الأيدي بأي مطهر أو بالماء والصابون.
  • استعمال الملابس الواقية (PPE)عند التعامل مع العينات المخبرية والإفرازات الأخرى وتشمل الكفوف الكمامة عالية الحماية (N95) أو الجراحية ومريول ذا أكمام طويلة وغطاء الرأس ونظارة للعين.
  • الحرص عند التعامل مع أدوات ومهمات المريض.
  • الوقاية من طعنات الإبر والأدوات الجراحية.
  • نظافة البيئة المحيطة والتخلص الآمن من الفضلات.
الاحتياطات الاحترازية الإضافية المتعلقة بانتقال العدوى:
هذه الاحتياطات تنفذ بعد التأكد من أن الإجراءات السابقة قد طبقت وتشمل التالي:
  • احتياطات تجاه انتقال العدوى بواسطة الرزاز التنفسي.
  • احتياطات الاحتكاك المباشر.
  • احتياطات تجاه العدوى الهوائية: وتشمل استعمال الكمامة عالية الجودة من نوع (N95) ووضع المريض في غرفة سالبة الضغط.

تتخذ هذه الاحتياطات عندما يكون المريض معدي (ناقل للمرض):

  • الأفراد في عمر أكبر من 12 عام: تستمر هذه الاحتياطات من وقت التنويم وحتى 7 أيام بعد اختفاء الحمى.
  • الأطفال في عمر 12 سنة أو أقل: تستمر هذه الاحتياطات من وقت التنويم حتى 21 يوم بعد اختفاء الحمى.
  • تنصح الأسرة بإجراء احتياطات السلامة الشخصية المتمثلة في غسل الأيدي جيداً واستعمال الكمامة العادية أو الجراحية للأطفال الذين ما زالوا يعانون من الكحة.

الاحتياطات التالية تقلل من فرص انتشار العدوى:
  • عزل المريض في غرفة لوحدة وفي حالة عدم إمكانية ذلك يوضع المرضى من نفس المرض في غرفة كبيرة مع وضع فواصل بين كل سرير وآخر.
  • التأكد من اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة للحماية الشخصية ( الملابس الواقية ) عند الدخول في غرفة المريض.
  • الحد من تحركات المريض داخل المستشفى وعند الضرورة أن يلبس الملابس الواقية.
  • يجب على الكوادر الصحية التي تتعامل مع المريض اتخاذ كافة إجراءات السلامة الشخصية ( لبس الملابس الواقية ).
الفئات التي يجب عليها ارتداء الملابس الواقية:
  • كل العاملين الصحيين الذين يتعاملون مباشرة مع المريض ( الأطباء، الممرضين والممرضات، العاملين بالأشعة، المعالجين الطبيعيين ).
  • الكوادر المساعدة ( عمال النظافة، عمال المغسلة ).
  • العاملين في المختبر والذين يتداولون عينات المريض.
  • أسرة المريض وزائريه.
كما يجب مراعاة التالي عند الخروج من غرفة المريض:
  • نزع المريول أولا ووضعه في المكان المخصص لذلك.
  • نزع الكفوف .
  • غسل الأيدي جيداً بمحلول مطهر.
  • نزع غطاء الرأس والنظارة.
  • نزع الكمامة مع الحرص على عدم لمس مقدمتها.
  • غسل الأيدي مرة أخرى بمحلول مطهر.
  • مغادرة غرفة الملابس.
  • غسل الأيدي مرة أخيرة خارج غرفة الملابس.
المطهرات المستعملة:

حيث أن الفيروس يفقد نشاطه باستعمال الكحول بتركيز 70% والكلورين
يوصى باستعمال المطهرات التالية بعد نظافة البيئة المحيطة بالمريض:

  • هيبوكلوريد الصوديوم 1%: لتطهير المواد الملوثة بدم وافرازات المريض.
  • الكلورين 70%: لتطهير دورات المياه والحمامات.
  • الكحول 70%: لتطهير الأواني المعدنية وأسطح الطاولات.

مستلزمات الحماية الشخصية: (PPE)
  • الكمامة (N95)
  • القفاز
  • المريول
  • غطاء الرأس
  • نظارة لحماية العيون
  • الحذاء الطويل
آخر تعديل : 19 جمادى الثانية 1436 هـ 03:06 م
عدد القراءات :

جميع الحقوق محفوظة – وزارة الصحة – المملكة العربية السعودية ©